الأحد، 10 نوفمبر، 2013

هو وهى



تعامل وساجل

وست وراجل

بتحلى ما بينهم

حياة الأهات

بتمشى السفينه

ولو فى الجنينه

تحس الموده

وكترالمشده

وكله ف سكات

تقوله عيشتنا

هتخلق ف بيتنا

محبه وحنان

يرد عليها

دا اصل الحكاية

وهى الروايه

وحلمك جنان

تشوفهم ف شارع

ما تخلص مواجع

ما بينهم وبينه

بكل اللغات

وجوه المشاغل

بتشعل مشاعل

وكله ف ضغينه

لحد الممات

ياعينى ياحوا

وجودك بقوة

بيخلق حاجات

مادام لسه ادم

بروح المجادله

هتبقى الرايات

وا دى حياتنا

ولازم هنرضى

ياأدم ياحوا

بكل الثبات

هناك تعليقان (2):

  1. أدم وحوا
    الإتنين وجودهم على الأرض لهدف
    وكل منهم عليه واجبات وله حقوق
    ربنا خلق البشريه علشان تجتمع مش علشان كل واحد يرمى الغلط على التانى أو يقول أنا بستحمل كتير أو غيره
    أدم مش هيفهم حوا الا إذا كان رجل بحق وأيضا حوا مش هتفهم أدم الا إذا كانت ست بحق

    تحياتى

    ردحذف
  2. اضافه راقيه من قلمك . نورتنى استاذ جمال

    لا يحرمنى الله تواجدك الغالى

    مودتى اخى

    ردحذف

رأيك لو سمحت