الأحد، 22 فبراير، 2015

سكون الليل




سكون الليل
 
بيطرح كل ضمه سكات

يعدى فوق شطوط الحلم

    لحظه ثبات

  وبيتابع وانا السامع لدقاته

بهمسه تطيح باوجاعى
 
 اللى شده رباط

على عقلى ويشبهلى

كما الانات

بتسرح نبضتين ف القلب

وبتقرب زمانى لحب

ولا النغمات

احس الشهقه تنهيده

تقول حكايات

وبتمنى يكون كونى على كيفى

يقوم ويبات

لكن فجاه تعدى لحظة السهوه

وانا بهوى لرفع رايات

بتعلن سكته بزفيرها

بضوء للشمس

 فى المرايات