الأحد، 25 سبتمبر، 2016

الحلم البرىء




كل يوم الدنيا تحدف حلمنا 

جوه الحروف

نجرى عليها نشدها 

بلهفه وخوف

اول ثبات الطرف ف ادينادليل

ان الغرام والحلم دايما لجلنا

 ماله بديل

ساعة بيان الفجر للحرف

 انفراجه 

تسبح معاها عيونا ببراعه

 بسذاجه 

يسرح خيالنا وعمرنا 

يدور يبوح

فين اللى شاغل قلبنا

 نهد الصروح

لحظة بيانه ونبضنا 

 يبقي انتباه

نمسك شراعه وبختنا

 هو النجاه

وتفضل الدنيا تجدف ف الدروب

تحدف الحلم البرىء ويا الهوا 

يمكن نتوب